التخطي إلى المحتوى

نادي باريس سان جيرمان يكتفي باللعب ب10 لاعبين فقط طوال الشوط الثاني من مباراته يوم أمس، وذلك نتيجة لطرد مدافعه الإسباني سيرخيو راموس، لتنتهي مباراته بالتعادل السلبي مع نظيره ومضيفه رينس يوم أمس، في مباراتهم خلال الجولة العاشرة من الدوري الفرنسي الخاص بكرة القدم.

وعلى الرغم من اكتفاء النادي بنقطة واحدة، إلا أن فريق العاصمة الفرنسية ابتعد عن الصدارة، مستغلاً بذلك خسارة مرسيليا المفاجأة على أرضه، أمام أجاكسيو بنتيجة هدف مقابل هدفين، قبل مباراتهما في الكلاسيكو التي من المقرر أن تكون في الأسبوع المقبل.

يتقدم نادي سان جيرمان بقارق 3 نقاط عن نادي مرسيليا، ليصبح بذلك يمتلك 26 نقطة، إلا أن مفاجأة الموسم كانت من لوريان الثالث، والذي استطاع أن يقلص فارق النقاط لتصبح نقطة واحدة فقط عن المتصدر في حال استطاع الفوز على مستضيفه بريست يوم الأحد.

في غياب نجمه اللاعب الأرجنتيني الجنسية ليونيل ميسي استطاع سان جيرمان أن يخوض مباراة الأمس، ويأتي غياب ليونيل ميسي بعد إصابته بإصابة طفيفة في ربلة الساق، والذي فضل مدربه كريستوف غالتييه أن يأخذ من الراحة قبل مباراة الإياب التي ستكون في مواجهة بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا التي من المقرر أن تكون الأسبوع القادم.

وقد طلب ميسي أن يتم استبداله في الدقائق الأخيرة من المباراة ضد فريق بنفيكا البرتغالي والتي انتهت بنتيجة تعادل هدف مقابل هدف، والتي كانت ضمن جولات دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي، وجاء طلبه بسبب إصابته في ربلة الساق بعد تدخل من أحد لاعبي الفريق المنافس.

خلال مؤتمر صحفي تم إجرائه عشية المباراة قال غالتبيه مدرب نادي سان جيرمان بأن ليونيل ميسي سوف يأخذ بعض الراحة، ومن ثم سيعود إلى التمارين في يومي الأحد والاثنين قبل مباراة الإياب ضد نادي بنفيكا البرتغالي.

بينما كان النجم البرازيلي نيمار يجلس على مقاعد البدلاء خلال مباراة الذهاب ضد بنفيكا قبل مشاركته في نصف الساعة الأخيرة، بينما لاعب كرة القدم الأعلى أجراً حسب مجلة فوربس كيليان ميابي، فقد استطاع أن يشارك كلاعب أساسي بعد تعافيه من التهاب في الحنجرة.

وقد كان نادي رينس نداً قوياً وعنيداً لفريق العاصمة الفرنسية، حيث تمكن من اللعب دون أي عقدة نقص في مواجهته لنادي سان جيرمان الذي يتفوق عليه في كافة المجالات.

اقترب فابيان رويس من افتتاح التسجيل حين قام بإطلاق كرة قوية، إلا أن حارس رينس يهفان ضيوف تمكن من التصدي لها، ومن ثم تقدم من أجل التصدي لانفراد مبابي خلال الدقيقة 33 بعد تمريرة في العمق من اللاعب الإسباني جيرارد سولير.

اللاعب سيرخيو راموس الذي قام بالاعتراض إلى أحد لاعبي رينس أثناء تقدمه إلى المرمى، تم إنذاره من قبل الحكم بعد اعتبار هذا الاعتراض عبارة عن منع فرصة لتسجيل هدف، ولكنه سرعان ما حصل على إنذار ثاني ثم بطاقة حمراء بعد ثوانٍ قليلة بسبب توجيه اللاعب بعض العبارات النابية باتجاه الحكم خلال الدقيقة 41 وبذلك يكمل نادي باريس سان جيرمان المباراة وهو يمتلك 10 لاعبين فقط.

بذلك يكون اللاعب راموس قد تلقى البطاقة الحمراء رقم 21 في مسيرته، وهذا حسب موقع أوبتا للإحصائيات، أي أنه حصل عليها أكثر بـ 7 بطاقات عن أي مدافع آخر في باقي بطولات أوروبا الخمس الكبرى.

الشوط الثاني لم يشهد أي فرص حقيقية من جانب الفريقين من أجل أن يحصد كل منهما نقطة واحدة فقط.