التخطي إلى المحتوى

في مأساة لا مثيل لها، وصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي على أنها تجسد اعلى درجات التسامح.

المواطن الأردني يحيى محمد طلاق القرالة، بعد المأساة التي طالت عائلته، حيث توفي ابنه غرقا في مسبح خاص يتواجد في محافظة الكرك في المملكة الأردنية الهاشمية، قال في تصريح له بأنه لن يقوم بدفن جثمان ابنه المتوفي إلا حين خروج مالك حوض الماء من السجن، وقد أثار هذا الأمر فضول الجميع، كما وقد أعجب به كافة الناس من جميع أنحاء العالم العربي.

في محافظة الكرك التي تتواجد على وجه التحديد في جنوب الأردن، شهدت هذه المحافظة حادثة حزينة، والتي أعلنت عنها السلطات الأمنية في الأردن، وقد توفي فيها فتى أردني يدعى قيس يحيى محمد القرالة، وهو يبلغ من العمر 15 عام بعد غرقه في مسبح خاص في المحافظة.

صاحب المسبح دفنه بيده

في موقف إنساني يجسد اعلى درجات التسامح الذي يعتبر من أهم خصال المؤمن، أصر والد الفتى قيس يحيى محمد القرالة على أنه لن يقوم بدفن ابنه إلا بعد خروج صاحب المسبح من التوقيف.

كما وأنه كان قد أعلن عن تأجيل دفن جثة ابنه المتوفي حتى ظهر أمس السبت، وذلك من أجل أن يحضر مالك المسبح مراسم الدفن ويساعدهم بنفسه في دفن جثمان الفتى قيس القرالة.

كما وقد تم تشييع جثمان الفتى في ظهر يوم الأمس السبت الموافق الثامن من شهر أكتوبر للعام 2022، وقد شارك في تشييع جثمانه عدد كبير من أبناء المحافظة، وأبناء عمومته.

دون “عطوة” اعتراف

من المعروف في ما يحدث في المملكة الأردنية الهاشمية، بما يتعلق بشيء يسمى العرف العشائري، والذي يشار له في المملكة، وما يحصل هو ذهاب الشخص الذي وقعت لديه حالة وفاة ويقوم بزيارة أهل المتوفى برفقة كبار عائلته وشيوخ ووجهاء العائلة المنطقة التي يسكن فيها، وذلك من أجل الحصول على عطوة اعتراف.

عطوة الاعتراف هي عبارة عن صك بالاعتراف بالحادثة التي حصلت، وتمنع حصول أية تداعيات من الممكن أن تحصل من قبل عائلة الشخص المتوفي، مثل أعمال تخريب وشغب، أو محاولات للأخذ بالثأر.

ولكت والد الفتى الراحل قيس القرالة اختصر على نفسه وعلى أقاربه كافة التفاصيل التي تتعلق بهذه العطوة، وقد اعتبر أن الحادث الذي وقع وادى إلى وفاة ابنه هو مجرد قضاء وقدر وقد رضي على ما قسمه الله، فلله ما أخذ ولله ما أعطى.

وقد قام أبناء عمومة الفتى قيس وأقاربه بنعيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والإعلان عن وفاة الفتى قيس يحيى محمد القرالة عن عمر يناهز 15 عام غرقا في مسبح خاص في محافظة الكرك التي تتواجد في جنوب المملكة الأردنية الهاشمية، ومن بينهم قام ابن عمة قيس الذي نشر عبر حسابه الرسمي على تويتر:

إنا لله وأنا إليه راجعون انتقل إلى رحمة الله تعالى أبن الخال المأسوف على شبابه ( قيس يحيى القراله ) رحمك الله وأسكنك فسيح جناته لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
وتعتبر حادثة التسامح ليست الأولى من نوعها، فقد حصلت في العديد من المرات بعد أن رضى أهل المتوفى بقدر الله وقضائه وحرصوا على عدم معاقبة الشخص الذي حصلت لديه حالة الوفاة، مؤمنين أن هذا هو قضاء الله ويجب عليهم الرضا بأمره و الصبر على ما ابتلاهم الله به.