التخطي إلى المحتوى

لقي 22 شخصاً مصرعهم، وأكثر من خمسين في عداد المفقودين نتيجة الانهيار الأرضي في مدينة لاس تيجرياس الصناعية، التي تقع على بعد سبعين كيلومتر جنوب غرب كاراكاس، حيث استمرت الأمطار الغزيرة منذ عدة أسابيع والتي تسببت في السابق بمقتل ثلاثة عشر شخص في جميع أنحاء البلاد.

كما صرحت رودريغيز لوسائل إعلام محلية أنها أضافت خمسة طاولات وسجلت أضرار جسيمة وخسائر بشرية كثيرة، ولقد وجدنا حتى الآن 22 قتيلاً و 52 مفقوداً، وأعلن ذلك نائب الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز  بمقتل 22 شخصاً و فقدان أكثر من 50 آخرين بسبب الانهيار الأرضي في مدينة لاس تيجرياس.

كما أمر الرئيس نيكولاس مادورو بإطلاق عملية بحث وإنقاذ واسعة النطاق في ولاية أراغوا بمشاركة كل الجيش، وأنه في لاس كايريريا قد أفادت مصادر بوجود عدد كبير من المنازل التي تم هدمها، واقتحمت العديد من المحلات وحولها ونثرت الأشجار في الشوارع بعد أن جرفت وانزلقت التربة عن الجبال.

كما شارك نحو ألف شخص في عمليات الإنقاذ، بحسب ما قال وزير الداخلية والعدل ريميجو سيباوش تشاوس لمصادر موثقة أن الوزير نفسه هو من زار المكان لمعرفة الأضرار الجسيمة.

والجدير بالذكر أنه في عام 1999م أدى انهيار أرضي كبير إلى مقتل عشرة آلاف شخص في ولاية فارغاس على بعد 25 كيلومتر شمال كاراكاس، كما أفادت مصادر أن صحافييها شهدوا أضرار كبيرة وخطيرة.

وأضاف نائب وزير الحماية المدنية في البلاد كارلوس بيريز، في تغريده له الأحد الماضي أن نحو ألف منقذ يبحثون عن ضحايا في المنطقة، وبحسب صحيفة بريطانية فقد شوهد سكان لاس جريا المذهولون وهم يحتضنون بعضهم البعض في أعقاب الكارثة أثناء بحثهم عن أقاربهم المفقودين.

والجدير بالذكر أن دولة فنزويلا تقع على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية، وتغطي أراضي فنزويلا مساحة تقدر 916،445 كيلومتر مربع، 353،841 ميل مربع ويقدر عدد سكانها بحوالي 29،100،000 نسمة، وأن فنزويلا هي أيضا دولة ذات تنوع بيولوجي عالي جداً، وهي تضم العديد من المناطق البيئية المتنوعة بدءاً من جبال الأنديز في الغرب وصولاً إلى حوض غابات الأمازون المطيرة في الجنوب، كما أنه يمر عبر سهول لينوس الشاسعة وساحل البحر الكاريبي في الوسط ودلتا نهر أورينوكو في الشرق.

كما في عام 1522 م، سقطت فنزويلا تحت الاحتلال الإسباني على الرغم من مقاومة الشعوب الأصلية لها لكنها أصبحت من أوائل المستعمرات الأمريكية الإسبانية التي أعلنت استقلالها عام 1811م، إلا أن موضوع الاستقلال لم يصبح ثابتاً ومستقراً حتى 1821م، وكذلك حصلت فنزويلا على استقلال كامل في عام 1830م كتقسيم لجمهورية كولومبيا الاتحادية.

أيضاً، فنزويلا هي جمهورية رئاسية فيدرالية تتكون من 23 ولاية ومنطقة العاصمة التي تغطي كاراكاس، والتبعيات الفيدرالية التي تغطي جزر فنزويلا البحرية، أيضاً تدعي فنزويلا أن غواديانا بأكملها هي منطقة تقع غرب نهر إيسيكويبو، وأن هذه المساحة التي تبلغ مساحتها 159500 كيلومتر مربع ، أي 61.583 ميلاً مربعاً، حيث كانت تسمى جويانا أو زونا يُطلق عليها اسم المنطقة التي يتم استصلاحها.

تعد فنزويلا أيضاً من بين أكثر البلدان تحضراً في أمريكا اللاتينية، وتعيش الغالبية العظمى من الفنزويليين في مدن الشمال وخاصة في العاصمة كاراكاس، كما أنها أكبر مدينة وواحدة من أخطر المدن في العالم منذ اكتشاف النفط في أوائل القرن العشرين، كما كانت فنزويلا أيضاً واحدة من أكبر مصدري النفط حول العالم ورائدة في هذا المجال حيث تمتلك أكبر احتياطي نفطي، وكانت تعتمد سابقاً على مصادر مختلفة من السلع الزراعية مثل البن والكاكاو ثم سرعان ما جاء النفط إلى ضبط الصادرات والعائدات الحكومية.