10 الاف ريال غرامة لعشاق سمك ناعم العود

0

أثار إعلان وزارة البيئة والمياه والزراعة، يوم أمس الأحد، عن انطلاق موسم منع صيد أسماك “الباغة” على ساحل البحر الأحمر للمملكة، من تاريخ 1 يوليو 2019م وحتى 15 تشرين الأول 2019م، ولأكثر من 100 يوم، استنكار الكثيرين الذين أظهروا منع معرفتهم به، خاصة وأن مصطلح “الباغة” في المملكة يطلق قديماً على الوعاء البلاستيكي “الكيس” وجمعه “أكياس”.

وسمك “الباغة” يسمى “الماكريل” أو “ناعم العود”، وينتشر في البحر الأحمر من الناحية الجنوبية بغزارة، وتتميز هذه الأسماك بشكلها الأسطواني، وجلدها الناعم، وعيونها الواسعة المشرقة، وعناصرها الغذائية مهمة ومفيدة جداً، ويحتوي على نسبة مرتفعة من الزيوت ذات القيمة الغذائية العالية، كما توجد بها كافة الفيتامينات والمعادن.

والهدف من تعيين موسم المنع ليس قلقاً من الانقراض، بل لسبب التكاثر، وللحد من المجهود الواقع عليه، وإعطاء إحتمالية لصغاره للوصول إلى المقاس التسويقي، والمحافظة على مخزونها الاستراتيجي، والحد من استنزافها بالصيد الجائر.

ودعت “البيئة” في تقريرها أمس، الصيادين، إلى الالتزام بالتاريخ المعين لمنع الصيد، والالتزام باللائحة التنفيذية لنظام الصيد؛ للمحافظة على استدامة هذه الثروة الوطنية والمورد الاقتصادي المهم، مشيرةً أن من ينتهك ذلك سوف يكون عرضة للعقوبة والغرامة المالية التي تمتد إلى 10 آلاف ريال.

Leave A Reply

Your email address will not be published.