التخطي إلى المحتوى

بعيد العرش اليهوديحيث عمت كافة أرجاء المدن الإسرائيلية بسبب الاحتفالات بعيد العرش في هذا اليوم الاثنين، كما وشددت السلطات الإسرائيلية من إجراءاتها الأمنية الشديدة وقامت بإغلاق الأراضي الفلسطينية.

كما وسيستمر هذا العيد اليهودي الذي يعرف أيضا بعيد المظلة لمدة أسبوع، وسوف يعتبر اليومان الأول والأخير هو عطلة رسمية في إسرائيل، وصرحت وزارة الخارجية عبر موقعها الإلكتروني، إن العديد من المحلات والمؤسسات ستغلق أبوابها طيلة أيام العيد، لكن فيما يعمل بعضها نصف دوام فقط، وأضافت أيضاً سوف يتضمن شعائر العيد صلاة خاصة على أرواح الموتى، وصلاة الاستسقاء بمناسبة قرب حلول فصل الشتاء، كما أن في أيام العرش ستقيم آلاف العائلات مظلات خاصة بهم للإقامة المؤقتة قرب منازلهم أو حتى على أسطح المنازل أو في الشرفات المفتوحة يجري تغطيتها النخيل.

وفيما بعد أعلن الجيش الإسرائيلي فرض الإغلاق على الأراضي الفلسطينية في اليومين الأول والأخير من بأ هذا العيد، كما سوف تنتشر قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية المحتلة وفي المدن الإسرائيلية كافة.

كذلك سيحتفل اليهود في إسرائيل في هذا اليوم بعيد المظلة أو العُرش الذي يسمى سوكوت باللغة العبرية، كما سيستمر العيد اليهودي لمدة أسبوع،  الأول والأخير منه عطلة رسمية في إسرائيل، كما أن الأعياد اليهودية التي يحتفلون بها متنوعة، وسيتم تحديد مواعيدها ومدتها بناءً على التقويم العبري الذي يسمى بالتقويم اليهودي.

حيث يمارس اليهود في هذه الأعياد طقوس متنوعة بين الصلوات والدعاء والصوم ومختلف أنواع العبادة الأخرى، كما تمتد إلى مجالات أخرى مثل الملبس والمأكل وفي ما يلي من الأعياد اليهودية، كما كُتبت في الكتب اليهودية والمصادر التشريعية التوراتية، وأن كتاب يهودي مقدس يأتي بنفس الشهر بعد عيد الغفران، حيث يرتبط هذا العيد بذكرى سكن اليهود في الخيم وتحت المظلات خلال ضياعهم في سيناء ونزول المن والسلوى.

كما يُعد من أحد الأعياد المركزية في اليهودية وعُرف بالعبرية سوكوت أي المظال أو العُرش، وتم تحديد موعده بشكل سنوي وفق التقويم العبري القمري، وقد كان يجري في نهاية موسم جني الثمار، أي عند ابتداءه من نهاية شهر أيلول حتى النصف الثاني من شهر تشرين أول وهذا وفق التقويم الميلادي.

كما يُعرف عيد العُرش أو عيد المظلة باللغة العبرية סוכות، سوكوت، وهو عيد يهودي بدأ في الخامس عشر من شهر تشرين حسب التقويم العبري والذي سيستمر لمدة ثمانية أيام، كما سيأتي بعده عيد الغفران وهو إحياء لذكرى خيمة السعف التي آوت اليهود في العراء عندما خرجوا من دولة مصر وهذا حسب المعتقد التوراتية، كما في نهاية العيد يحتفلوا باستلام التوراة وتسمى هذه فرحة التوراة أو سمحات تورا.

أيضاً يُعد من الأعياد الثلاثة المهمة لنص كتاب العهد القديم عليها ثلاث مرات في السنة الذي يحضره جميع ذكورك امام الرب إلهك في المكان الذي يختاره في عيد الفطير وعيد الأسابيع وعيد المظال(التثنية الإصحاح 16).

كما يتوقف العمل في اليوم الأول الذي يعتبر هو عطلة رسمية كذلك هو الأخير من العيد، وأن خلال الأيام الخمسة سوف تقام المظلات قرب البيت أو على السطح أو حتى شرفات البيوت المفتوحة وفي اليوم الثامن تبدأ بعدها صلوات طلب المطر.

كما علق أحدهما بالقول، بأن أحد تقاليد هذا العيد هو إقامة عرش تذكاراً للعروش التي عاش فيها بني إسرائيل في تيه سيناء طوال أربعين عام بعد خروجهم من أرض مصر بقيادة سيدنا موسى عليه السلام في طريقهم إلى أرض الميعاد.

والجدير بذكره بأنه عيد المظلة سيستمر سبعة أيام، كما سيتميز بإنشاء مظلة وبدل إنشاء سطح لهذه المظلة، سيجري تغطيتها بسعف النخيل كما ستأتي هذه المظلات وتسمى سوكوت ويسمى باسمها العيد لكي يتذكروا بالطبيعة المؤقتة لهذه المساكن المحمولة خلال الأربعين عام والتي أمضاها اليهود في سيناء.