التخطي إلى المحتوى

حيث أعلنت أوكرانيا أمس يوم الأربعاء باستعادة مناطق جديدة في جنوب البلاد وشرقها، كما تحدثت عن حقبة جديدة بحصولها على العديد من أنظمة دفاع جوي غربية، كما قالت روسيا إن قواتها قد صدت هجمات عديدة من المناطق.

كما واصلت القوات لليوم الثالث حملتها الجوية والصاروخية على الأهداف المدنية الأوكرانية، وبدوره أكد رئيس الإدارة العسكرية الأوكرانية في خيرسون استعادة السيطرة على خمسة مدن في المنطقة، والتي تعد واحدة من المناطق الأربع التي أعلنت روسيا في نهاية الشهر الماضي بضمها إليها.

كما أن الرئاسة الأوكرانية، قد أشارت إلى أن الجيش الأوكراني قد يتعرض في هذه الجبهة لقصف روسي عنيف لوقف هذا الهجوم المضاد التي تشنه منذ عدة أسابيع، كما وأن أوكرانيا فد أعلنت سابقاً بأنها استعادات المزيد من المناطق وروسيا تؤكد بأنها صدت العديد من الهجمات.

حيث كان الجيش الأوكراني قد أعلن في الفترة الأخيرة باستعادة بلدات في ريف مدينة خيرسون الخاضعة تحت السيطرة الروسية، وأشاروا كل من وزارة الدفاع الروسية والانفصاليين الموالين لها بتوقف التقدم الأوكراني.

وفي الجبهة الجنوبية، قد أسقط الجيش الأوكراني اليوم أربتة مروحيات روسية، وهذا جاء وفق بيان لوزارة الدفاع الأوكرانية.

لكن في الجبهة الشرقية في شرق إقليم دونباس، قد استعاد الجيش الأوكراني سبعة بلدات في مقاطعة لوغانسك بينما سقط العديد من القتلى والجرحى في تبادل للقصف بين القوات الروسية والأوكرانية على دونيتسك.

وبجانبه قد أعلن الجيش الروسي، بأنه صد هجمات أوكرانية عديدة في مناطق دونيتسك ولوغ انسك بدو نباس وخاركيف، حيث أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مقر للقوات الأوكرانية في مقاطعة زبارجي.

كما كانت القوات الأوكرانية في الفترة الأخيرة قد حققت أحد أكبر الانتصارات منذ أن تم أفشال الهجوم الروسي على العاصمة كييف باستعادتها لمعظم محافظة خاركيف ومدينة ليمان وبلدات مجاورة في دونيتسك، كما عبروا الحدود إلى منطقة لوغ انسك الخاضعة بشبه كامل للسيطرة الروسية، لكن القوات الروسية قامت برد هجمات مضادة خاصة باتجاه مدينة باخموت بدونيتسك.

أيضاً في دونيتسك، قد قُتل ثمانية أشخاص في قصف روسي طال سوقا في مدينة أفدييفكا، وهذا حسب ما قد أعلن حاكم المنطقة بافلو كيريلنكو.

وبدورها حيث تحدثت السلطات الموالية لروسيا في دونيتسك، عن مقتل اثنين مدنيين وإصابة شخص جراء قصف الأحياء السكنية من قبل القوات الأوكرانية.

وفيما يلي قد قال وزير الدفاع الأوكراني أليكسي ريزنيكوف، من خلال مشاركته في اجتماع لوزراء دفاع حلف شمال الأطلسي ناتو أن حقبة جديدة من الدفاع الجوي قد بدأت في أوكرانيا.

كما وأضاف ريزنيكوف أن بلاده قد تلقت بالفعل أنظمة آيريس تي الألمانية، ويجب أن تتسلم لاحقاً أنظمة ناسامز الأميركية للدفاع الجوي.

وبدوره قد تعهد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، خلال الاجتماع بأنه سوف يعمل على توفير عدة منظومات للدفاع الجوي لأوكرانيا في أسرع وقت.

كما قال أوستن، بأن بلاده ملتزمة بدعم أوكرانيا على المدى الطويل بكل ما تحتاج اليه، وأضاف أن أعضاء مجموعة الاتصال الخاصة بهذا الأمر هم متفقون بهذا الشأن لدعم أوكرانيا.

حيث قال منسق الاتصالات في مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي، أن إدارة الرئيس جو بايدن سوف تواصل العمل لمد أوكرانيا بكافة الوسائل للدفاع الجوي لكي تتمكن من حماية نفسها.

كما قالت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت إن بلادها سوف ترسل ثلاثة وحدات إضافية من نظام آيريس تي للدفاع الجوي لدولة أوكرانيا.

وبدوره قد أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن بلاده سوف تسلم أوكرانيا رادارات وأنظمة دفاع جوي خلال الأسابيع القادمة، كما وأضاف بأن فرنسا سوف تعمل بالتعاون مع الدانمارك لكي تأمن لهم شحنات إضافية من مدافع هاوتزر للقوات الأوكرانية.

ومن خلال ما جاء في اجتماع بروكسل، حيث قال الأمين العام للناتو إنه في هذه اللحظة الحرجة على جميع الحلفاء أن يكثفوا كافة دعمهم لأوكرانيا بما تشمله من أنظمة الدفاع الجوي

وبدورها قد أعلنت كندا، بأنها سوف تقدم كافة المساعدات العسكرية الجديدة لأوكرانيا بقيمة أربعة وثلاثون مليون دولار والتي تشمل قذائف مدفعية وأنظمة اتصال عبر الأقمار الاصطناعية وملابس شتوية وطائرات مسيرة مزودة بكاميرات عالية الدقة وغيرها من المساعدات الآخرى العديدة.