التخطي إلى المحتوى

حيث أحرز النجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي هدفين في مرمى إنتر ليقود فريقه برشلونة للإبقاء على حظوظه الضعيفة في الصعود للأدوار الإقصائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بتعادله المثير مع ضيفه الإيطالي بنتيجة 3-3 في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثالثة بمرحلة المجموعات للمسابقة القارية.

وفي المقابل، قد التحق بايرن ميونخ الألماني بركب المتأهلين لدور السادس عشر في المسابقة القارية عقب فوزه على مضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بنتيجة 4-2 في الجولة ذاتها بالمجموعة الثالثة.

كما تصدر بايرن، والذي يمتلك ستة ألقاب في البطولة ترتيب المجموعة بعد ما رفع رصيده إلى اثنه عشر نقطة، لكي يحقق العلامة الكاملة بفوزه في جميع مبارياته الأربع الأولى، كما حصد على بطاقة التأهل للدور القادم بتلك المجموعة قبل جولتين على دوري النهائي.

كما تفوق بايرن بفارق خمسة نقاط على إنتر، في حين بقت برشلونة في المركز الثالث برصيد أربعة نقاط، حيث ظل فيكتوريا بلزن متواجد في مؤخرة الترتيب بلا رصيد من النقاط.

ثم على ملعب كامب نو، قد بادر برشلونة بالتسجيل عن طريق نجمه عثمان ديمبلي بالدقيقة 40، غير أن إنتر قام برد هدفين عن طريق نيكولو باريلا بالدقيقة 50 ولاوتارو مارتينيز بالدقيقة 63 على الترتيب، حيث أحرز ليفاندوفسكي هدف التعادل في الدقيقة82 لبرشلونة.

كما تواصلت الإثارة في تلك المباراة، بعد ما أعاد روبن جوسينس التقدم لإنتر بتسجيله الهدف الثالث للفريق الإيطالي بالدقيقة 89، حيث أن ليفاندوفسكي قد منح الأمل من جديد لبرشلونة في الصعود بتسجيله للهدف الثالث للفريق الإسباني في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

كما وأصبك أمل برشلونة في التأهل معقودة على أقدام منافسيه في الجولتين المقبلتين، بشرط فوز الفريق الإسباني في هاتين الجولتين على كل من بايرن ميونخ وفيكتوريا بلزن.

ثم في المجموعة الرابعة، قد فاز توتنهام الإنجليزي على آينتراخت فرانكفورت الألماني بنتيجة 3-2، كما وتقدم فرانكفورت عن طريق دايتشي كامادا بالدقيقة 14، وهذا قبل أن يدرك هيونغ مين سون التعادل لتوتنهام بالدقيقة 20، ثم في الدقيقة 28 قد سجل هاري كين الهدف الثاني لتوتنهام من ضربة جزاء، وقبل أن يعود سون ليسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه بالدقيقة 36، وفي الدقيقة87 قد سجل فريدي أليدو الهدف الثاني لفرانكفورت.

حيث تم رفع توتنهام رصيده إلى سبعة نقاط في صدارة المجموعة، في حين آخر قد تجمد رصيد فرانكفورت عند أربعة نقاط في المركز الرابع الأخير.

ثم في المجموعة ذاتها، حيث فاز مرسيليا الفرنسي على مضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي بهدفين قد سجلهما ماتيو غوندوزي بالدقيقة 20 من ضربة جزاء، والهدف الثاني لصالح وأليكسيس سانشيز بالدقيقة 30.

كما رفع مرسيليا رصيده إلى ستة نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف عن سبورتينغ لشبونة صاحب المركز الثالث.

وبالتالي أنعش بورتو البرتغالي آماله في التأهل للأدوار الإقصائية من البطولة القارية الأم، بعد ما حقق فوز هائل بثلاثية نظيفة على مضيفه بايرليفركوزن الألماني.

كما تقدم بورتو الفائز باللقب ما بين عامي 1987_2004 للمركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة، بعد ما قام برفع رصيده إلى ستة نقاط بفارق نقطتين خلف المتصدر كلوب بروج، الذي ضمن تأهله المبكر لدور السادس عشر قبل جولتين على نهاية مرحلة المجموعات، وفيما بعد عقب تعادله بدون أهداف مع مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني صاحب المركز الثالث برصيد أربعة نقاط.

ثم في المقابل، قد تجمد رصيد بايرليفركوزن عند ثلاثة نقاط، ليظل في مؤخرة الترتيب، كما تقلصت آماله بشدة في اقتناص البطاقة الأخرى المتبقية بتلك المجموعة إلى الأدوار الإقصائية.

وأن على ملعب باي أرينا في ألمانيا، قد افتتح البرازيلي وينديرسون غالينو التسجيل مبكرا لمصلحة بورتو بالدقيقة 6.

كما وأنهى بورتو على آمال ليفركوزن بشكل نهائي في اقتناص النقاط الثلاث، بعد ما قام بأحراز الإيراني مهدي طارمي الهدفين الثاني والثالث للفريق البرتغالي.

حيث أعرب تشابي هيرنانديز، وهو المدير الفني لبرشلونة عن غضبه وإحباطه الشديد بسبب الهزيمة، حيث قال أنني غاضب جداً مما حصل في هذا اليوم، كما لم نعد نفهم شيئاً وتنتظرنا الآن ثلاث مباريات مصيرية منهم اثنتان على ملعبنا أمام إنتر وبايرن، كما يجب علينا أن نقدم أفضل ما لدينا لمواجهاتنا المتبقية ضمن هذه المجموعة.