التخطي إلى المحتوى

حيث في مشاركته الرابعة في تاريخه بكأس العالم الذي يطمح المنتخب الغاني إلى تكرار إنجاز دورة جنوب أفريقيا في عام 2010م عندما بلغ الدور ربع النهائي والذي كان قاب قوسين أو أدنى من أن يكون أول منتخب أفريقي ليصل الدور قبل النهائي.

كما تأسس الاتحاد الغاني لكرة القدم في عام 1957م بعد أشهر قليلة من استقلال البلاد، والذي ضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا والاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف في عام 1958م.

كما كان جيان أوهين هو أول رئيس للاتحاد الغاني لكرة القدم وما بين عامي 1957م وعام 1969م أما الرئيس الحالي للاتحاد هو كويرت أوكراكو الذي تم انتخابه في شهر أكتوبر عام 2019م.

حيث بدأ منتخب غانا نشاطه قبل تأسيس الاتحاد المحلي لكرة القدم وهذا في عام 1950م بمباراة ودية أمام لاعبين من نيجيريا والذي انتهى بفوز غانا بهدف دون أي رد، كما أن منتخب غانا هو روح مونديال 2010 في دولة قطر.

كما يعد المنتخب الغاني هو واحد من أقوى المنتخبات الأفريقية وهي أكثرها حضور في كأس أمم أفريقيا والذي شارك في النهائيات في واحد وعشرون مناسبة والذي توج باللقب في أربعة مناسبات، ثم خسر بالدور النهائي في خمسة مناسبات في هذه الأعوام 1968م، 1970م، 1992م، 2010م، 2015م.

ايضاً استضافت غانا بطولة كأس أمم أفريقيا أربعة مرات في الأعوام 1963م، 1978م، 2000م، تنظيم مشترك مع نيجيريا وفي عام 2008م وهي أكثر الدول المستضيفة للبطولة بجانب جمهورية مصر.

حيث غاب المنتخب الملقب بالبلاك ستارز الملقبة بالنجوم السوداء عن المشاركة في أول ثلاثة بطولات في المسابقة، حيث كانت مشاركته الأولى في نسخة عام 1963م التي نال شرف استضافتها اقترنت بالتتويج باللقب لأول مرة.

كما كررت غانا الإنجاز ذاته في نسخة عام 1965م حيث انتزعت اللقب من المنتخب التونسي مستضيف البطولة بعد الفوز في النهائي بنتيجة 3 ـ 2.

كذلك في نسخة الكان 1978م قد تم منح الاتحاد الأفريقي مجدداً غانا شرف التنظيم لتستغل إقامة البطولة على أرضها والتي فازت في النهائي على أوغندا بنتيجة 2 ـ 0، الذي تتوج بثالث ألقابها القارية وهي تحت قيادة المدرب تشارلز غيامي الذي أحرز لقبه الثالث بعد عامي 1963 و1965م ليكون هو أكثر مدرب يتوج بالبطولة بالتساوي مع المصري حسن شحاتة بثلاثة ألقاب أفريقية.

ثم في دورة عام 1982م التي حظيت ليبيا بشرف تنظيمها والذي حقق المنتخب الغاني الذي تم تتويجه الرابع بعد الفوز في النهائي على المنتخب الليبي بركلات الترجيح بالدقيقة السادسة والسابعة بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

كما يعتبر المهاجم السابق لأولمبيك مرسيليا أبيدي الملقب بأبيدي بيلي، هو واحد من ألمع نجوم الكرة الأفريقية وأيقونة كرة القدم الغانية، حيث خاض بيلي الجانب الأكبر من مسيرته في أولمبيك مرسيليا الفرنسي، والذي فاز بالكرة الذهبية الأفريقية في ثلاثة مناسبات متتالية منذ عامي 1991م، وعام 1992م، وعام 1993م والذي شارك في كأس أمم أفريقيا خمسة مرات حيث توج باللقب في دورة 1982م حيث بلغ النهائي بعد ذلك بعشرة سنوات.

حيث ضم المنتخب الغاني نجوما آخرين من الجيل الذهبي لبداية التسعينيات من القرن الماضي، كما كان من أبرزهم المهاجم أنطوني يبوها وهو مهاجم هامبورغ الألماني السابق وشارل أكونور وإسحاق أساري وآخرون من اللاعبين.

وظهر جيل آخر في أوائل الألفية الحالية وقد قاد غانا لأول مرة لكأس العالم ذلك في نسخة عام 2006م، عندما ضم عدد من اللاعبين البارزين مثل أساموا جيان وهو صاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات الدولية برصيد 109 مباريات وجون مينساه وسامويل أوزاي كوفور مدافع بايرن ميونخ سابقاً، وستيفان أبياه هو لاعب وسط يوفنتوس سابقاً ومايكل إيسان مدافع تشلسي السابق وسولي مونتاري لاعب وسط انتر ميلان.

وقبل مشاركته في مونديال قطر، قد تأهل منتخب غانا لنهائيات كأس العالم ثلاثة مرات أولها في نسخة ألمانيا في عام 2006م، ثم في أول مشاركة له قد تمكن من المرور للدور الثاني بعد الهزيمة أمام إيطاليا بنتيجة 2-0 وفوزه على التشيك بنتيجة 2-0 على منتخب الولايات المتحدة بنتيجة 2 ـ1 قبل أن يخرج من منتخب البرازيل في ثمن النهائي عقب الخسارة بثلاثية نظيفة.