التخطي إلى المحتوى
حماس تعلن أن وفدها في القاهرة سيبحث آليات تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الجمعة، إن وفد الحركة الذي وصل في وقت سابق من الجمعة إلى العاصمة المصرية القاهرة، لبحث آليات تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

وأضاف حازم قاسم، المتحدث باسم حركة حماس، أن زيارة وفد الحركة إلى القاهرة، تأتي ضمن التفاهمات التي تمت بين حركة حماس، عبر يحيى السنوار، قائد الحركة في القطاع، والسلطات المصرية.

وكان وفد من حركة حماس برئاسة يحيى السنوار، وروحي فتوح، عضو المكتب السياسي، وقائد الأجهزة الأمنية بغزة، توفيق أبو نعيم، قد التقى بمسؤولين في جهاز المخابرات المصرية، خلال شهر يونيو / حزيران الماضي، لمناقشة عدد من القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية بينهما وقضية تخفيف الحصار على غزة.

وأشار المتحدث باسم حركة حماس، أن الحركة تسعى لتطوير علاقاتها مع السلطات المصرية، موضحا أن زيارة الوفد الحالية إلى العاصمة المصرية، تهدف لبحث سبل المساهمة في تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة منذ عام 2007، من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وكان وفدا فلسطينيا يضم عددا من قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس، وقادة من تيار القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان، وممثلين عن الفصائل الفلسطينية، قد توجهوا صباح الجمعة إلى العاصمة المصرية، عبر معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة، والذي تم فتحه بشكل استثنائي لعبور الوفد الفلسطيني.

ويعاني قطاع غزة من أوضاع صعبة في مختلف القطاعات، من كهرباء وصحة ومرافق عامة، نتيجة الحصار المفروض على القطاع منذ سيطرة حركة حماس على القطاع، في أعقاب فوزها في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني خلال عام 2007، فضلا عن القرارات التي اتخذها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بتقليص امدادات الكهرباء الموردة عن ريق إسرائيل إلى قطاع غزة، وإحالة ألاف الموظفين الفلسطينيين إلى التقاعد المبكر.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *