التخطي إلى المحتوى
استعدادات في جزيرة غوام الأمريكية تحسبا لهجوم صاروخي محتمل من قبل كوريا الشمالية

جزيرة غوام الأمريكية، التي تقع غرب المحيط الهادي، والتي تضم قاعدتين عسكريتين للجيش الأمريكي، بدأت استعداداتها، لاحتمال تعرضها لهجمات صاروخية من قبل كوريا الشمالية.

وكان نظام كوريا الشمالية قد هدد في وقت سابق، باستهداف جزيرة غوام الامريكية.

وشرعت فرق الدفاع المدني في جزيرة غوام، وفق ما نشرته وكالة أسوشييتد برس الامريكية، في توزيع كتيبات تعريفية على سكان الجزيرة، تحتوي معلومات كي تمكنهم من الاستعداد للهجوم الصاروخي الذي يحتمل أن تقوم به كوريا الشمالية.

وحمل اسم الكتيب الذي تم توزيعه على سكان الجزيرة عنوان “الاستعداد لتهديد صاروخي محتمل”، وتهدف معلومات الكتيب التأكيد على ضرورة دخول سكان الجزيرة إلى الملاجئ حال إصدار تحذيرات من الهجوم.

كما دعا الكتيب سكان الجزيرة، إلى عدم النظر إلى الكرات الملتهبة، حال تعرض الجزيرة للهجمات الصاروخية، كي لا تصاب أعينهم بالعمى.

وتضمن الكتيب معلومات حول كيفية التخلص من المخلفات والمواد الإشعاعية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد هدد كوريا الشمالية، الثلاثاء الماضي، بمواجهة “النار والغضب” الامريكي، حال تواصل التهديدات التي تطلقها كوريا الشمالية، بضرب الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في المنطقة (في إشارة إلى اليابان وكوريا الجنوبية).

وفي أعقاب تصريح الرئيس الأمريكي، أطلقت كوريا الشمالية تهديدات حول استعدادها لاستهداف جزيرة غوام الأمريكية، الواقعة في المحيط الهادي، والتي تضم قاعدتين عسكريتين أمريكيتين، وقوات من البحرية الأمريكية وقاعدة جوية وفرق من قوات خفر السواحل، بهجوم صاروخي باستخدام صواريخ بالستية من طراز “هواسونغ ـ 12” بعيدة المدى.

يذكر أن الولايات المتحدة الامريكية ومجلس الامن الدولي، فرضا عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، على خلفية قيام نظام كوريا الشمالية بإجراء تجربة لإطلاق صاروخين باليستيين بعيدي المدى، خلال شهر يوليو / تموز الماضي.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *