التخطي إلى المحتوى

رئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك يستحق تكريم مقدم من قبل الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وذلك تكريماً للعمل التطوعي (12)، وذلك لدور الجامعة في عملية تصنيع جهاز تنفس صناعي طبي قابل للتصنيع المحلي، ويسد النقص في توفير أجهزة التنفس الصناعي لمعالجة مرضى كوفد 19 أثناء انتشار تلك الجائحة، بالإضافة إلى تكريم الدكتور لإسهاماته في الكثير من مجالات العمل التطوعي.

هذا جاء أثناء إقامة حفل في مدينة المنامة عاصمة دولة البحرين، الهدف من هذه الحفلة هو تكريم الكوادر العربية التي تعمل في الصفوف الأمامية، والتي تم تنظيمها من قبل جمعية الكلمة الطيبة، وذلك بالتعاون مع الاتحاد العربي للتطوع، تحت إشراف ورعاية الشيخ عيسى بن علي آل خليفة وزير شؤون مجلس الوزراء، وكان يحضر الحفل خالد بن عبدالله آل خليفة وزير البنية التحتية البحريني، ونائب رئيس مجلس الوزراء، وخالد العارف سفير دولة فلسطين في مملكة البحرين، وباسل حمود الصبح المستشار في ديوان رئيس مجلس الوزارء في دولة الكويت، وجميل بن محمد علي حميدان وزير العمل البحريني، ونيفين رياض القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في جمهورية مصر العربية، وأيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وأسامة بن أحمد العصفور وزير التنمية الاجتماعية، وعدد من السفراء.

وخلال هذا الحفل تحدث أ.د. أبو كشك وقال “بادرنا في جامعة القدس لمحاولة التخفيف من أعباء الجائحة على شعبنا الفلسطيني، وخصوصًا مع ازدياد معدل الوفيات نتيجة عدم توفر أجهزة التنفس الاصطناعي، من خلال جهدٍ جبار للمتخصصين في كليتي الطب والهندسة وبظروف إغلاق استثنائية، واستطعنا إنتاج أول جهاز تنفس اصطناعي طبي متطور محوسب بالكامل في مختبرات الجامعة، حظي بالاعتماد من هيئة المواصفات والمقاييس ووزارة الصحة، لكي نساهم من خلال مسؤولياتنا كحواضن علمية في الجامعات في إنقاذ حياة البشر في فلسطين والدول الفقيرة”.

وقام أ.د. أبو كشك بتقديم شكره وتقديره لمثل تلك المبادرات التشجيعية التي تهدف للمحافظة على مساعدة الغير والتطوع وإعمار الأرض وإنكار الذات عن طريق الممارسة الحقيقية لها، كما أنه عبر عن حاجات الوطن العربي لمثل تلك المبادرات التطوعية المهمة والضرورية، دولًا ومؤسسات وشخصيات.

وأشار إلى أن تلك الجائزة بمثابة تقدير واعتراف للجهود المبذولة لجميع العاملين في داخل جامعة القدس، المؤسسة العربية الأكبر في المدينة المقدسة، وتعتبر هذه الجامعة خير دليل على إمكانية الشعب الفلسطيني على التماسك والإبداع في الأوقات الصعبة، وأن يكون في دولة فلسطين طاقات وعقول مثل هذه، تعتبر خير دليل على عظمة هذا الشعب وإمكانياته في حجز مكان له  بين الأمم المنتخبة النافعة للبشرية، واختتم الكلام وقال:”أهدي هذه الجائزة لكل مقدسيٍ وفلسطيني مؤمنٍ بإمكانيات شعبنا في الريادة والإبداع”.

بالإضافة إلى أن خالد عارف السفير الفلسطيني أكد على أن هذا التكريم لجامعة القدس والأشخاص العاملين فيها، ما هو إلا تكريم للقدس المحتلة ولكافة أبناء الشعب الفلسطيني، الذين يثبتون باستمرار قدرتهم وإمكانياتهم على التطور والإبداع والابتكار والتكيف مع أصعب الظروف التي يمر بها شعبنا الفلسطيني يومياً بسبب الاحتلال الإسرائيلي، ويعيش في ظروف صعبة جداً منقطعة النظير.

ومن الجدير بالذكر أن الأستاذ الدكتور أبو كشك رئيس جامعة القدس كان في سنة 2020 من شهر نيسان قد أعلن حول نجاح الجامعة في صناعة جهاز تنفسي طبي محوسب بشكل كامل، وكان ذلك من تصميم وتنفيذ مجموعة من مهندسي وأطباء الجامعة، الذين كانوا قد بدأوا في صناعة هذا الجهاز وإنتاجه مع انتشار جائحة كورونا بسبب ما كنا نعانيه من نقص كبير في أجهزة التنفس لمرضى كوفد 19، ونال الجهاز على اعتماد رسمي من مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية.