التخطي إلى المحتوى

تم تنظيم العرض الخاص بفيلم Emancipation بطولة ويل سميث وإخراج أنطوان فوكوا من قبل شركة آبل في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعلى الرغم من أن مصير هذا الفيلم ما زال غير واضح، وذلك بسبب الصفعة التي وجهها ويل سميث لزميله في حفل الأوسكار “كريس روك”، إلا أن شركة آبل قررت عرض هذا الفيلم عبر منصاتها، ويكون بهذا أول ظهور رسمي لويل سميث بعد أن فاز بجائزة الأوسكار 2022 هو خلال العرض الخاص بالفيلم، فهل تكون عودته حتمية؟

هل يعود ويل سميث؟

بعد أن يحصل أي فنان على جائزة الأوسكار تتوالي عليه الأعمال الفنية المهمة والعروض المثالية، كما وأنه يبدأ أجره بالارتفاع، ولكن ما حصل مع ويل سميث كان عكس ذلك، حيث أنه بعد أن حصل على الجائزة عن فيلم الملك ريتشارد وأصبح أفضل ممثل لعام 2022، فقد انتهى الحفل بطريقة مأساوية، ليخسر كل شيء فاز به في نفس اللحظة.

وما حصل في ذلك الحفل هو أن ويل سميث اعتلى المسرح وصفع زميله المقدم كريس وقد وقف الجمهور مذهولاً من هذا الأمر، وكانت الصفعة قد جاءت بعد أن سخر كريس من زوجة الآخر، ورداً على ذلك تم تعليق بعض مشاريع ويل سيمث، كما وأنه استقال من الأكاديمية، واعتذر من روك وعائلته.

وجاء عنوان فيلم سميث الجديد “تحرير”، ليعبر عن أمنية الفنان بأن يجلب له هذا الفيلم تحرراً من السمعة السيئة التي طالت سميث، وقد دارت مناقشة حول الفيلم بعد أن انتهي العرض الخاص به بين كل من بطل هذا العمل والمخرج وبين المعلقة السياسية أنجيلا راي، ومن خلال هذا المناقشة كشف سميث عن رفضه لأدوار العبودية طوال مسيرته الفنية، مضيفاً بأنه لم يكن يرغب في أن يظهر أصحاب الأصول الإفريقية بهذه الهيئة، ولكن هذا الفيلم جاء ليتحدث عن الحرية والإيمان.

فيلم “تحرير”.. يستند إلى قصة حقيقية

تدور أحداث الفيلم حول شخصية بيتر، وهو رجل يهرب من المزرعة التي كان يستعبد فيها، من أجل البحث عن عائلته، كما وأنه يتفوق على الصيادين الذين يلاحقونه، ثم يستطيع النجاة من المستنقعات الموجودة في ولاية لويزيانا، لينتهي به الأمر في صفوف جيش الاتحاد، خلال الفحص الطبي، تنتشر صور ظهره العاري وهو مليء بالندوب بسبب التعذيب الذي حصل عليه من مشرف مزرعته، وتأتي هذه الصور لتثبت قسوة العبودية في أميركا.

أخرج الفيلم “فوكوا”، كما وأنه شارك في إنتاجه مع كل من سميث وجون مون، بينما قام بتأليف السيناريو ويليام إن كولاج، وقد فازت شركة آبل لحقوق الفيلم خلال مزاد تمت إقامته وأصبح واحد من الأفلام المرشحة للفوز بجوائز الأوسكار.

كان من المقرر إطلاق الفيلم خلال موسم الخريف الحالي، ولكن تم تأجيله بعد صفعة سميث لكريس روك، ليصبح عرضه في 2 ديسمبر 2022، وإصداره على موقع “آبل تي في بلس” (+Apple TV) في 9 ديسمبر.

ظهور ويل سميث بعد حفل الأوسكار

وقد اختفى الممثل ويل سميث بعد حفل توزيع جوائز الأوسكار الذي كان في العام الماضي عن الأنظار بصورة كبيرة جداً، وقد لاحظ الجميع اختفاءه، حتى ظهر في يوليو الماضي، من خلال مقطع فيديو على قناته الرسمية على تطبيق يوتيوب، وقال بأنه يشعر بالندم على ما حصل في حفل الأوسكار، كما وأنه اعتذر من السيد روك ومن عائلته كذلك، وقد شاهد الفيديو أكثر من 3.8 مليون شخص منذ تاريخ نشره في التاسع والعشرين من شهر يوليو.