ارتفاع الطلب على المياه للنصف بحلول عام 2030

ارتفاع الطلب على المياه للنصف بحلول عام 2030
ارتفاع الطلب على المياه للنصف بحلول عام 2030

أحداث اليوم - أطلقت منظمة الأغذیة والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) مؤخرا، سلسلة تحذیرات تتمحور حول عوامل تساھم في تفاقم ندرة المیاه، وسط تحدیات ارتفاع الطلب العالمي علیھا بنسبة 50%بحلول العام 2030.

ودعت المنظمة في سیاق تحذیرھا الى تغییر العادات المتبعة، في ضوء مؤشرات بأن یصل عدد سكان العالم إلى 10 ملیارات شخص بحلول العام 2050 ،وھو ما یرفع تلقائیا الطلب على الغذاء والمیاه بشكل متواز، معتبرة ذلك ”أحد أعظم التحدیات في عصرنا“.

ونبّھت المنظمة، في تقریرھا، من تضاؤل موارد العالم من المیاه العذبة بمعدل ینذر بالخطر، معتبرة أن تفاقم ندرة المیاه حالیا أحد التحدیات الرئیسیة التي تواجھ التنمیة المستدامة، وبالتالي سیصبح ھذا التحدي أكثر إلحاحا مع استمرار تضخم سكان العالم، وزیادة مستویات معیشتھم، وتغییر النظم الغذائیة، وتكثیف آثار تغیر المناخ.

وأشارت الدلائل العالمیة الى مخاوف من یعاني ثلثا سكان العالم في الدول من نقص المیاه بحلول العام 2025 ،إذا استمرت أنماط الاستھلاك الحالیة.

وأكد التقریر ذاته ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة دون تأجیل، لتحقیق عالم خال من الجوع بحلول العام 2030 ،وذلك عبر المضي بثلاثة مجالات لإنقاذ مورد المیاه الثمین، وھي الزراعة، والنظم الغذائیة، والفاقد، والمھدر من الأغذیة، وتغیر المناخ.

السابق مطالبات بإعادة النظر بنصوص قانون العمل
التالى إيقاف اثنين من كبار موظفي "الغذاء والدواء"