افضل وقت لممارسة الرياضة وفوائدها

0

الرياضة

عرَّفت منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزية: World Health Organization) النشاطَ البدنيَّ على أنَّه أيُّ حركةٍ جسديّةٍ تنتجها العضلات الهيكليّة، والتي تستلزم صرفاً للطاقة، كالأنشطة أثناء العمل، واللعب، والأعمال المنزلية، والسفر، والأنشطة الترفيهية، أمَّا التمارين الرياضية فهي جزءٌ فرعيٌّ من النشاط البدني يتمّ التخطيط له، والقيام به، وتكراره عدداً من المرات، ويهدف إلى تطوير اللياقة البدنيّة والمحافظة عليها، وتُعتبر قلّة النشاطُ البدنيِّ أحدَ عوامل الخطر الرئيسة للوفاة، والإصابة بأدواء القلب والأوعية الدموية، والسرطان، والسكري، ومن جدير بالذكر أنّ 80% من المراهقين في العالم لا يمارسون النشاط البدنيّ الكافي، كما أنّ شخصاً من كلّ أربعة أفراد في العالم لا يمارسون فعالية بدنياً كافياً.

 

أحسن وقت لممارسة الرياضة

يصعب الوجود على وقت لممارسة الرياضة مع جدول العمل المزدحم، والحياة الاجتماعية، ويبدو أنَّ نتائج الدراسات متناقضةٌ حول أحسن وقتٍ لممارسة الرياضة، لذا فإنَّ ممارسةَ الرياضةِ مُهمَّةٌ بغض الاطلاع عن الزمن من اليوم؛ حيث إنَّ المهمَّ فعلاً هو إيجاد الزمن المناسب،[٢] ومن جدير بالذكر أنَّه يمكن تجربة ممارسة التمارين في الصباح، وفي الظهيرة، وفي وقتٍ مبكرٍ من الليل لكشف الزمن المناسب الذي يستمتع به الشخص ويشعر بالتحسن، كما يمكن التنويع في الأوقات والتمارين للمحافظة على النشاط وعدم الملل، ويجب الانتباه من ممارسة الرياضة عقب الوجبات مباشرةً؛ حيث يُنصح بالانتظار ساعةً ونصف عقب تناول وجبة ثقيلة للقيام بالتمارين الرياضية؛ وذلك لأنّ الدم الذي يحتاجه الجسم لحركة العضلات يذهب إلى الجهاز الهضمي للقيام بعملية الهضم.[٣] وفيما يأتي توضيحٌ لفوائد ممارسة الرياضة في أوقات اليوم المتنوعة

 

ممارسة الرياضة في الصباح الباكر
تشير العديد من الدراسات إلى أنَّ الصباح الباكر هو أحسن وقتٍ لممارسة الرياضة، والنقاط الآتية تبيّن سبب ذلك:
  • تزيد ممارسة الرياضة في الصباح من النشاط البدنيّ طيلة اليوم: حيث إنَّها تتعدى معدّل الأيض، مما يعني أنَّ الشخص سيستمر في حرق السعرات الحرارية على مدار اليوم مقارنةً مع ممارسة التمارين في المساء.
  • تساعد ممارسة التمارين في الصباح على تطوير المقدرة على النوم مقارنةً مع التمارين عقب الظهر أو في المساء: والتي قد تؤثر على نحوٍ سلبيٍّ في النوم؛ حيث إنّها تتعدى معدّل ضربات القلب، ودرجة حرارة الجسم، كما يمكن أن يُعيق التعرّقُ في وقتٍ متأخر من المساء القدرةَ على النوم.
  • تساعد ممارسة التمارين على معدةٍ فارغةٍ على حرق مزيدا من الدهون: حيث إنَّ حرق الدهون يرفع بـ 20% عند القيام بالتمارين على معدةٍ فارغةٍ قبل الإفطار.
ممارسة الرياضة وقت الظهر وفي المساء
وجدت عدد من الدراسات أنّ سعة الجسم على ممارسة الرياضة تكون أعلى في مدة ما عقب الظهر وفي المساء، والنقاط الآتية تبيّن سبب ذلك:
  • تكون درجة حرارة الجسم بين الثانية والسادسة مساءً في أعلى مستوياتها: وهي المرحلة التي يكون فيها الجسم أزيد تمهيداً للرياضة، ممّا ينمي من قوة العضلات، ونشاط الإنزيمات، والقدرة على التحمل.
  • تزيد إعجال ردّ فعل الجسم عقب الظهر وفي المساء: وهو أمرٌ مهمٌّ للقيام بالتمارين الشديدة، كالتدريب المتواتر مرتفع الكثافة (بالإنجليزية: High lntensity interval Traninig)، واختصاراً (HIIT)، والجري على جهاز الركض، كما أنَّ متوسط ضربات القلب وضغط الدم يكون أقلّ في الزمن المتأخر من الظهيرة، مما يخفض خوف الإصابات، ويحسن الأداء.
  • تزيد قدرةُ الجسم على امتصاص الأكسجين في المساء: ولذلك فإنّ الجسم يحتاج إلى وقتٍ أقلّ للإحماء، مما يرفع من نشاطاً التمارين وقدرة الشخص على التركيز عليها.
  • تساعد على التمتع بنوم جيد: فقد بيّنت إحدى الدراسات أنَّ الأفراد الذين يرفعون الأوزان في الليل يتمتعون بنوم أحسن ولفترة أطول مقارنة مع الأفراد الذين مارسوا التمرين ذاته في الصباح، إلّا أنّ هذه الفائدة قد لا تنطبق على كافة الأفراد

 

فوائد ممارسة الرياضة

يمكن القيام بمجموعة متفاوتة من التمارين الرياضية، كالمشي، والركض، والسباحة، والرقص، والنقاط الآتية تبيّن فوائد الرياضة الجسدية والذهنية عند ممارستها بانتظام:
  • تحسن المزاج، وتقلل مشاعر القلق، والتوتر، والاكتئاب بغضّ الاطلاع عن صعوبة النشاط البدني، حيث إنَّها تعاون على إرتفاع حساسية الدماغ لهرموني السيروتونين (بالإنجليزية: Serotonin) والنورإبينفرين (بالإنجليزية: Norepinephrine)، اللذين يساعدان على تخفيف مشاعر الاكتئاب، كما تتعدى من تصنيع الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphins) الذي يساعد على تشكيل المشاعر الإيجابية، وتخفيض الشعور بالألم.
  • تزيد من معدلات التمثيل الغذائي، وحرق السعرات الحرارية، وخسارة الوزن الزائد، والمحافظة على الوزن الصحي.
  • تلعب دوراً حيوياً في بناء العضلات والعظام والمحفاظة عليها مع تتيح العمر، كما أنَّها تحد من خوف الإصابة بهشاشة العظام، وتقلل الشعور بالتعب، وتزيد مستويات الطاقة.
  • تحسن وظائف الدماغ، والذاكرة ومهارات التفكير؛ حيث إنَّها تتعدى متوسط ضربات القلب، مما ينمي تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ.
  • تخفف الآلام المزمنة، وترفع المقدرة على تحملها، كألم تحت الظهر المزمن، والألم العضلي الليفي.
  • تحسن صحة الجلد، وتؤخر درجات الشيخوخة؛ وذلك لأنَّها تعزز عملية تدفق الدم.

 

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.