ماذا قال كلوب وبوكيتينو بعد فوز ليفربول الدرامي في توتنهام في الدوري الإنجليزي؟

ماذا قال كلوب وبوكيتينو بعد فوز ليفربول الدرامي في توتنهام في الدوري الإنجليزي؟
ماذا قال كلوب وبوكيتينو بعد فوز ليفربول الدرامي في توتنهام في الدوري الإنجليزي؟

عبّر ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير عن فخره بلاعبيه الذين وصفهم بالأبطال رغم الخسارة 1/2 أمام ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز، اليوم الأحد، ليكتفي بالحصول على نقطة واحدة من آخر 15 نقطة متاحة خلال حملته للبقاء ضمن الأربعة الكبار.

وقال المدرب الأرجنتيني إن التعثر في الآونة الأخيرة بيّن وضع فريقه في الكرة الإنجليزية في ظل المنافسة الشرسة.

ويتساوى توتنهام الآن مع صاحب المركز الرابع مانشستر يونايتد بعد أن كان توتنهام متقدمًا عليه بفارق 13 نقطة في ديسمبر الماضي في خضم معركة شرسة لحجز المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

وسجل توبي ألدرفيريلد مدافع توتنهام هدفًا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 90 ليفشل الزوار في انتزاع نقطة من ليفربول الذي يتفوق حاليًا في الصدارة بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الذي تتبقى له مباراة.

وقال بوكيتينو:“بشكل عام أعتقد أننا كنا أفضل من ليفربول، وأنا محبط جدًا لكن في نفس الوقت فخور بالأداء، ومن الصعب تفسير ذلك، وفخور بتعافي اللاعبين بعد الهزيمة أمام ساوثهامبتون وبيرنلي“.

وأضاف:“تحدثنا كثيرًا في غرفة الملابس حول وجودنا في المربع الذهبي، وتأهلنا لدور الـ 8 في دوري الأبطال، وتتبقى أمامنا 7 مباريات في الدوري الممتاز، ويجب أن ننسى كل شيء مضى، وأن نركز فيما هو قادم“.

وسيفتتح توتنهام استاده الجديد ضد كريستال بالاس في الدوري، يوم الأربعاء، وسيستضيف مانشستر سيتي في ذهاب دور الـ 8 بدوري الأبطال، يوم التاسع من أبريل.

تقدير هائل

وقال بوكيتينو إنه يجب الأخذ في الاعتبار مسألة تأخر توتنهام في الانتقال إلى ملعبه الجديد عند تقييم الأداء خلال الموسم بعد أن اضطر لإكمال اللعب في استاد ويمبلي كمقر مؤقت له.

وتابع:“أعتقد أن اللاعبين يستحقون رصيدًا هائلًا من التقدير وسط كل هذه الظروف، ونعم يوجد إحباط بالطبع، وشعرت بخيبة أمل كبيرة بعد الخسارة من ساوثهامبتون، لكن اليوم لا يمكنني قول أي شيء، لقد عدنا و الأداء في الشوط الثاني هو ما نحتاجه للتعبير عن فريقنا كمرشح حقيقي، وأنا سعيد بالفريق، لكنني محبط أيضًا لأننا أردنا الفوز وعدم الهزيمة“.

وواصل:“اللاعبون أبطال ويستحقون التقدير، وبغض النظر عن النتيجة في نهاية الموسم سأكون سعيدًا بالأبطال“.

ويرى بوكيتينو أن وضع فريقه في المركز الثالث خلف ليفربول ومانشستر سيتي يعكس الوضع الحقيقي للنادي.

وقال:“ينافس ليفربول ومانشستر سيتي على اللقب، ومن المؤسف أننا لسنا على مقربة منهما، لكن خلال الأسابيع الأخيرة عثرنا على هويتنا، وأنا محبط، لكنني أتحلّى بالواقعية، ويجب أن أكون سعيدًا، وسنخوض 7 مباريات متبقية في الدوري، ويمكننا البقاء في المربع الذهبي والتأهل لدوري الأبطال“.

معركة إرادة

من جهته قال المدرب يورغن كلوب بعد فوز فريقه ليفربول 2/1 على توتنهام هوتسبير إن هناك ”500 ألف طريقة للفوز بمباراة“، وإن الفوز في الدقيقة 90 حتى لو كان بهدف عكسي هو أمر جميل.

وجن جنون الجماهير في أنفيلد، واحتفل المدرب الألماني أمام المدرج الشهير، وعانق جميع اللاعبين بعضهم البعض في سعادة، وفوق كل ذلك وسط شعور بالراحة بعد حصد 3 نقاط مهمة في الدوري.

ولو استمرت النتيجة التعادل 1/1 لتحوّلت الكفة إلى صالح مانشستر سيتي، لكن بشيء من الحظ اصطدمت الكرة بقدم توبي ألدفيريلد وعبرت خط مرمى فريقه توتنهام ليستعيد ليفربول الصدارة.

ويعتقد كلوب أن هذا النوع من الفوز يكون معنويًا ويعزز الثقة أكثر من الانتصارات الكبيرة.

وقال:“بالتأكيد بنسبة 100% لو فزنا اليوم 5/0 وأنا لم أرَ إمكانية تحقيق ذلك اليوم، كان يمكن أن يقودنا  ذلك إلى المسار الخاطئ، وهكذا تسير الأمور، نحن بشر“.

ويملك ليفربول 79 نقطة متقدمًا بنقطتين على مانشستر سيتي الذي انتصر 2/0 على مستضيفه فولهام، أمس السبت، ويملك مباراة مؤجلة.

ولم يقدم فريق المدرب كلوب أداءً رائعًا أمام توتنهام، وظهرت لمحات بسيطة من المستوى المذهل الذي قدّمه في الموسم الماضي، لكن كما اعترف كلوب فالأمر يتعلق بالحصول على النقاط في هذا الجزء من الموسم.

وقال:“يبدو أن علينا تقديم الاعتذار دائمًا بسبب الأداء الذي قدّمناه خلال الموسم الماضي، ومثل هذه الأمور لأن الجماهير تريد دائمًا الحصول على كل شيء، وعثرنا على طريق لتحقيق الانتصارات بشكل أكثر من الماضي، لذا فالأمر نجح بطريقة ما، وهذا جيد“.

وأضاف:“اللاعبون يجتهدون، ولو أردنا أن نكون على القمة بعد آخر مباراة في الدوري ستكون بطولة في الإرادة، هكذا هو الأمر“.

وفي الوقت الذي زادت فيه أهمية الأمر يبدو أن ليفربول وجماهيره لا يشعرون بالتوتر.

وقال كلوب:“نريده بالطبع، وهذا ليس الشيء الوحيد، واعتدنا على هذا الوضع خطوة بخطوة، واليوم في الملعب عندما كانت النتيجة 1/1 وبعد 3 سنوات ونصف السنة لي هنا جاء التصرف الأفضل من قبِل الجماهير بعد هدف التعادل“.

وتابع المدرب الألماني:“أنا سعيد جدًا بهذا التصرف مرة أخرى اليوم، كان مذهلًا“.

السابق ريال مدريد يفوز علي هويسكا 3-2 في الدوري الإسباني
التالى أخبار الرياضة : الأفضل والأسوأ في فوز ريال مدريد الصعب أمام هويسكا