أشهرها تويوتا وليموزين.. أبرز أنواع السيارات الدبلوماسية حول العالم

أشهرها تويوتا وليموزين.. أبرز أنواع السيارات الدبلوماسية حول العالم
أشهرها تويوتا وليموزين.. أبرز أنواع السيارات الدبلوماسية حول العالم
غالبا ما نرصد خلال الزيارات الرسمية للرؤساء وكبار المسئولين أنواعا معينة من السيارات، تخصصها الدول للمهام الدبلوماسية، لعدة أسباب أهمها حماية راكبيها من أية هجمات مفاجئة وثانيها هو المظهر العام الذي يعكس مكانة الدولة.

وسلط موقع كوارتز الأمريكي المعني بالأخبار الاقتصادية، الضوء على تلك السيارات، موضحا أنواع السيارات التي تستخدمها الدول في المهام الدبلوماسية، وذلك بالاعتماد على قائمة المركبات المسجلة بين مايو 2014 وأغسطس 2018 من قبل البعثات الدبلوماسية في الولايات المتحدة، وشملت نحو 2220 سيارة مسجلة في المواقع الدبلوماسية التابعة لـ 174 دولة.

وذكر أن تلك السيارات تحتوي على لوحات ترخيص صادرة فقط عن وزارات خارجية الدول، مبينا أنه تم تصنيع أكثر من 60٪ من السيارات المسجلة دبلوماسيا بواسطة تويوتا وفورد ونيسان وهوندا، أما الاعتماد على سيارات بي ام دبليو ومرسيدس فقليل جدا.

سيارات باهظة
وتعتبر الكويت وقطر والبحرين والسعودية هم أكثر الدول التي تستخدم سيارات باهظة الثمن، يليهم الإمارات وتايلاند والهند، وتركيا وتأتي مصر في المرتبة الـ15 ضمن الدول التي تعتمد على السيارات الفاخرة، بينما جاءت كندا وإسرائيل وإسبانيا في ذيل القائمة.

6 دول
وتتركز أكثر الشركات التي تصنع السيارات الدبلوماسية في6 بلدان فقط وهما اليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا والسويد وبريطانيا، الولايات المتحدة.

تسلا
سيارات شركة تسلا الأمريكية تتخذها البعثات الدبلوماسية الهنجارية، أحدهما لسفارتهم في واشنطن والآخرى لقنصليتهم في نيويورك، وأوضح الموقع أن هنجاريا هي الدولة الوحيدة التي تستخدم تلك السيارات لكونها باهظة الثمن.

همر ونيسان
السفارة اللبنانية في أمريكا تستخدم السيارات التي تنتجها شركة همر الأمريكية، أما نيسان اليابانية فتستخدمها المكسيك ويوجد منها نحو 74 سيارة بها وكذلك كوبا، ويتميز النوعان بالمتانة والقوة والقدرة على التحمل، لكن استخدامهما بسيط بسبب عدم قدرتهما على تنفيذ كل طلبات الدول في الحماية.

ليموزين
نوع سيارات " كاديلاك وان" " التابعة لشركة جنرال موتروز الأمريكية، التي يصل سعرها لـ300 ألف دولار، و"ليموزين بانتلي" التي تنتجها شركة بانتلي البريطانية، هو أكثر سيارات الليموزين انتشارا بدول العالم، وتستخدمها كوريا الشمالية ومصر والهند والكويت وفيتنام وبربادوس، واليابان وأمريكا، لكونها معروفة بمظهرها الفخم، كما أن بعضهما مزود بدروع واقية وخزانات وقود مانعة للتسرب ومقاومة للانفجار ويوجد بها نظام إطفاء تلقائي للحرائق ونظام حماية ضد الهجمات البيوكيميائية، كما أن بعضها مزود بألياف ضوئية وأشعة ليزر وتتسع للعديد من الأفراد.

تويوتا
أكثر من ثلث السيارات المسجلة في سفارات العالم تأتي من شركة تويوتا وحدها والتي يقع مقرها الرئيسي باليابان، ويعتبر الموديل الأكثر شيوعا هو تويوتا سيينا، وذكر الموقع أن نحو 92 دولة سيخدمون هذا النوع، ومنهم روسيا وتايوان وإسرائيل والبرازيل واليابان وغانا، بسبب قدرته على الذهاب إلى أي مكان مما يسمح للسياسيين بالتحرك بسهولة، إلى جانب تصنيعها بحسب مواصفات الدولة التي تريدها.

مرسيدس بنز
السعودية وقطر والمغرب تستخدمان هذا النوع النادر من السيارات الدبلوماسية والذي تنتجه شركة مارسيدس الألمانية، ويبلغ ثمن السيارة الواحدة 90 ألف دولار.

السابق بالفيديو.. اشتعال محرك طائرة «بوينج» عقب إقلاعها من جنوب أفريقيا
التالى صراع تحت الطاولة.. مكاسب روسيا من العقوبات الأمريكية على إيران