كاتبة سودانية تكشف حقيقة شرب البانجو والعلاقات المنحرفة باعتصام القيادة

كاتبة سودانية تكشف حقيقة شرب البانجو والعلاقات المنحرفة باعتصام القيادة
كاتبة سودانية تكشف حقيقة شرب البانجو والعلاقات المنحرفة باعتصام القيادة
علقت الكاتبة سهير عبد الرحيم، على الأنباء التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي الموالين لحزب الرئيس المعزول عُمر البشير، بشأن ضبط شاب وفتاة يقومون بلف سيجارة بانجو ووجود علاقات منحرفة بين ذكور داخل مقر اعتصام القيادة العامة.

وقالت "سهير" في مقال بصحيفة "الراكوبة" السودانية، إن قيادات في الحكومة السابقة "كانوا يشربون البانجو نهارًا جهارًا وما في زول قال ليهم بغم".

ووصفت من يقومون بترويج تلك الأخبار بـ"الدجاج الإلكتروني" الأمي وغير القادر على ابتكار رؤى جديدة أو مواكبة أفكار من شأنها أن تهزم الحراك الجماهيري.

وأشارت إلى أنهم يحرصون دومًا على اللعب على آداب المجتمع والخلق السوداني من خلال اختلاق أفكار تدور حول ميولهم ونفوسهم المريضة.

وذكرت أن وقائع سابقة كانت شاهدة على وجود ممارسات مريضة من أبناء ذلك النظام الراحل، قائلة :"من قبض وهو يمارس الفاحشة في نهار رمضان كان من تنظيمهم، ومن تحرش بدبلوماسيًا مرة واثنتين وثلاثًا وفضحنا في أوروبا وأمريكا كان ينتمي لهم".

السابق زعيم معارض فنزويلي يلجأ لسفارة تشيلي
التالى ترامب يهدد بفرض حصار كامل على كوبا